التجمع الوطني للأحرار ينجح في لقاءه بتازة ويكسر جدار الكولسة .

التجمع الوطني للأحرار ينجح في لقاءه بتازة ويكسر جدار الكولسة .
عبدالحق خرباش .. مدير النشرل حقيقة نيوز .نت/30.11.2019/س..11.10
المزيد من الصور على الصفحة الرئيسية للفايسبوك..Abdelhak Abdelhak Kharbache

 

نجح حزب التجمع الوطني للأحرار بتازة ، في أول لقاء له مباشر مع الساكنة ، وذلك في إطار برنامج الحزب 100 يوم ل 100 مدينة ، وذلك يوم السبت 30.11.2019 ، على الساعة الثالثة زوالا .
حضر اللقاء، حسن بنعمر برلماني ، عضو المكتب السياسي، بدر الطاهري عضو المكتب السياسي ، رئيس غرفة التجارة والصناعة لجهة فاس مكناس، يونس أبشير رئيس الشبيبة لجهة فاس مكناس .
منير الشنتير عضو المجلس الوطني ، لعرج محمد عضو المجلس الوطني، محمد برقي قيدوم الحزب ومنسق الحزب بإقليم تازة ، عاشر أحمدعصمان ، المنصوري، مزوار، عزيز أخنوش ، رئيس جماعة مكناسة الشرقية لثلاثة دورات متتالية ، أيضا حضر قطاع المهندسين ، قطاع الأطباء ، الطلبة ، وعامة الناس.؛ الحاج عبدالسلام لهمس قيدوم التجمع .

توافد الحضور على مقر اللقاء ، إبتداء من الساعة 2 زوالا، الحضور فاق المتوقع ، ومكان اللقاء كان في ساحة عمومية 20 غشت .
خلص اللقاء الى تشخيص أعطاب الصحة والتعليم والشغل بإقليم تازة ، سجلت الملاحظات حول غياب الإستثمار بإقليم تازة ، وصعوبات المقاول للولوج للصفقات العمومية ، وتخصيص كوطا للشباب في المجال.؛ تشجيع الإستثمار وجلب رؤوس الأموال للإقليم ، غياب سياسة واقعية ترسم حقيقة طموح الشباب للولوج الى عالم الشغل .؛ سجل المهتمون غياب إنخراط مؤسسة لنابيك في ميدان تسجيل الشباب والبحث عن آليات مع الخواص والمؤسسات العمومية .
في الميدان الصحي ، خلصت التوصيات الى ما يلي .. ١ خلق مستشفى جامعي متعدد التخصصات ٢ الرفع من الجودة في الخدمات المقدمة للمريض، إحداث وتحسين مراكز القرب ،وتزويدها بالأدوية المزمنة للمرضى في إطار علاج القرب.
إعادة النظر في المواعيد الطبية ، توسيع العرض الصحي ، الرفع من معنويات الأطر الصحية وتشجيعها .
سجل في ميدان التعليم ، غياب بعض التخصصات في الكلية الموجودة بمدينة تازة ، وطالب الحضور رفع التوصية الى الجهات المختصة للنظر في الكثافة السكانية للإقليم ، والبحث عن السبل وكل الوسائل الممكنة لتمكين الطلبة من جميع الشعب بالكلية ، مما يسهل المأمورية عنهم من الناحية الإقتصادية ، والقرب.
في السياق المتصل ، أعتبر حزب التجمع الوطني للأحرار، بواسطة أعضاء المكتب السياسي ، أن لقاء تازة ، مر في جوهادئ ، وأعتبروا الإختلاف يصب في الغيرة على مدينة تازة ، وصرح بدر الطاهري أمام الحضور بأن اللقاء إيجابي ، والحزب جعل من الشباب نواة للمشاركة برأيه في الشأن العام ، وتنظيم اللقاء بتازة جعل الخصوم والمتربصين في شك من أمرهم واتخدوا مجموعة من الخطوات ١ في سابقة بالمغرب ، جماعة تازة تطالب حزب التجمع ب 1.800.000 من أجل نصب خيمة اللقاء ، وثم الأداء في إنتظار رفع دعوى قضائية ، كون هناك دورية للسيد وزير الداخلية تبيح للأحزاب والجمعيات ممارسة أنشطتها بالفضاءات العمومية بالمجان.
٢ تنظيم نشاط للجماعة الحضرية بتازة ، قبالة مكان نشاط التجمع ، بنفس التوقيت .
في الختام ، أبان حزب التجمع الوطني للأحرار عن علو الكعب ، والتربية ، وخاصة من طرف أعضاء المكتب السياسي وجميع مناضلي الحزب.
ربحت مدينة تازة ، إستقلال تنظيم نشاط حزبي لأول مرة ، من طرف التجمع ، وكان المنسق م برقي والحاج لهمس ومنير الشنتير أذكياء على الخصوم ،ونجحوا في إنجاح التظاهرة ، وقال المنسق ، م برقي ، نعيش هم المدينة ، وكبرنا فيها ، وكتب الله لنا الرزق فيها ، كرر المنسق هذا الكلام 3 مرات أمام الحاضرين في كلمته الإفتتاحية .