الرئيسية / اخبار عامة / اللجنة الإقليمية لليقظة والتتبع لمواجهة آثار موجة البرد

اللجنة الإقليمية لليقظة والتتبع لمواجهة آثار موجة البرد

image_pdfimage_print
print
المملكة المغربية
وزارة الداخليـة
عمالـة إقليـم تـازة
الكتابة العامة
قسم الشؤون الاقتصادية والتنسيق

بـــلاغ صحفي..عبدالحق خرباش.. مدير النشر ل حقيقة نيوز.نت /17.15/17.10.2019

عقدت اللجنة الإقليمية لليقظة والتتبع لمواجهة آثار موجة البرد، يوم الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 بمقر عمالة تازة اجتماع تحت الرئاسة الفعلية للسيد عامل إقليم تازة، وبحضور السلطات المحلية والمصالح الأمنية ورؤساء الجماعات الترابية المعنيةورؤساء وممثلوالمصالح اللامركزية للدولةبالإقليم، بالإضافة إلى بعض جمعيات المجتمع المدني.
وقد خصص هذا الاجتماع، الذي ينعقد تنفيذا لمحتويات الدورية الوزارية عدد 18227 بتاريخ 25 شتنبر 2019، للتعبئة والتجند لمواجهة آثار موجة البرد جراء التساقطات الثلجية والمطرية التي قد تشهدها بعض المناطق على مستوىإقليم تازة.

خلال هذا اللقاء، تم تسليط الضوء، في البداية، على تقديم الخطوط العريضة المضمنة بالدورية الوزارية المشار إليها سلفا، بعد ذلك، تم تقديم حصيلة المخطط العملي الإقليمي للموسم الفرط 2018/2019، ثم تمت مناقشة ومدارسة الإجراءات والترتيبات الواجب اتخاذها لإعداد المخطط العملي للموسم الحالي 2019/2020، وفق التوجيهات المضمنة بالدورية الوزارية، وانسجاما مع الأهداف المسطرة.
أهم الإجراءات التي اتخذت برسم الموسم الفارط فيما يلي:
• تنظيم زيارات ميدانية للجنة المختصة تحت رئاسة السلطة الإقليمية للدواوير المستهدفة بهدف الاطلاع على أحوال السكان والإنصات إليهم والتفاعل مع احتياجاتهم. كما تمت زيارة العديد من المؤسسات التعليمية ومؤسسات الرعاية الاجتماعية ودور الطالب والطالبة وداخليات بعض المؤسسات التعليمية ؛

• توزيع الإعانات، من أفرشة (2900 وحدة) وأغطية (000 5 وحدة) وملابس شتوية وسخانات الماء وإعانات أخرى على نزلاء ومؤسسات الرعاية الاجتماعية ودور الطالب والطالبة وداخليات بعض المؤسسات التعليمية. كما تم توزيع ما يناهز 600 وحدة من الأفرنة على ساكنة المناطق المعنية بموجة البرد ؛
• إزاحة الثلوج ببعض المحاور الطرقية المصنفة (الطريق الوطنية رقم 29، الطرق الإقليمية رقم 5411، 5415 و 5420) وكذا المسالك المؤدية للدواوير، حيث بلغ الطول الإجمالي للطرق التي تم التدخل فيها 138 كلم. وقد مكنت هذه العملية من فك العزلة على مجموعة من الدواوير والمداشرالتي كانت محاصرة بالثلوج ؛
• اقتناء 3 وحدات متنقلة، رباعية الدفع، لفائدة المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة، ستخصص لصحة الأم والطفل والوحدات الطبية المتنقلة للدواوير المعنية، بتمويل من ميزانية المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بغلاف مالي 300 140 1 درهم ؛

• اقتناء 4 سيارات إسعاف مجهزة، رباعية الدفع، لفائدة مستعجلات القرب للمستشفى بن باجة تازة – المراكز الصحية الحضرية لتاهلة واد أمليل، بتمويل من ميزانية صندوق التنمية القروية والمناطق الجبلية، بغلاف مالي 000 552 1 درهم ؛
• التكفل ب 59 من النساء الحوامل بدور الأمومةالقريبة من المراكز الصحية، وبالمستشفى الإقليمي ابن باجة بتازة ؛
• إيواء الأشخاص بدون مأوى بمؤسسات الرعاية الاجتماعية بالإقليم، إذ بلغ عدد النزلاء المتكفل بهم حوالي 81 نزيلا بدار العجزة، و67 بالمركز الاجتماعي لواد أمليل ؛
• تنظيم العديد من القوافل الطبية والوحدات الطبية المتنقلة لفائدة ساكنة المناطق المعنية، وتم إجراء حملات طبية جراحية (إجراء أكثر من 000 10 فحص طبي، وتوزيع ما يفوق 000 500 درهم من الأدوية بالمجان على الفئة المستهدفة) ؛

وتنفيذا لتوجيهات الدورية الوزارية، فقد تم القيام بما يلي :
• تحديد المناطقة المعنية بموجة البرد ؛
• إحصاء الدواوير وساكنة المناطقة المعرضة لموجة البرد ؛
• تعيين الأشخاص المرجعيين على مستوى الدواوير المعنية ؛
• إحصاء النساء الحوامل ؛
• إحصاء الأشخاص بدون مأوى قــار وكذا بنيات الاستقبال الخاصة بهم ؛
• إحصاء آليـات إزاحة الثلوج وتعبئة الموارد البشرية الضرورية لهذه العملية
• تحديد آليات التكفل بالساكنة المعنية داخل المؤسسات الصحية وتحديد الحاجيات عند الاقتضاء ؛
• إحصاء وسائل التدفئة ؛
• إحصاء منصات هبوط الطائرات المروحيةالمهيئة أو تلك المزمع تهيئتها ؛
• إحصاء الحاجيات المرتقبة من المواد الغذائية، في حالة عزلة الدواوير المعنية ؛
• إحصاء الحاجيات المرتقبة من الأغطية على مستوى بعض المؤسسات الاجتماعية ؛
• تحديد حالة وسائل الاتصال بالدواوير والمناطق المعنية
وبعد نقاش مستفيض بين جميع المتدخلين، وعلى غرار السنوات الماضية، تقرر ما يلي:
• وضع برنامج طموح لتنظيم قوافل ووحدات طبية متنقلة لفائدة ساكنة الدواوير المعنية ؛
• وضع برنامج خاص لإجراء عمليات جراحية بتنسيق مع القطاع الخاص ؛
• تعبئة الموارد المالية اللازمة لاقتناء الأدوية والإعانات ؛
• مواصلة عمليةتوزيع أفرنة التدفئة التي تشرف عليها المديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر بتازة لفائدة ساكنة الدواوير المعنية مع الحرص على جودة هذه الفرنة ؛
• استبدال فحم التدفئة بحطب التدفئة بالنسبة للمؤسسات التعليمية المتواجدة بالمناطق الجبلية ؛
• دعم جميع مؤسسات الرعاية الاجتماعية بأفرشة واغطية إضافية.
• إعطاء أولوية تدخل آليات المجلس الإقليمي وشركة التنمية المحلية التابعة له للمناطق المعنية بموجة البرد لفك العزلة عن الساكنة ؛
• حث الرحل على مغادرة المناطق الصعبة في اتجاه مناطق سهلة الولوج.

 

وفي الختام، وبعد فتح نقاش مستفيض وتبادل الآراء حول مختلف المحاور المعنية بموجة البرد بين كافة الأطراف المعنية، دعا عامل الاقليم جميع المتدخلين إلى رفع درجة التأهب والتعبئة مع الانفتاح بشكل أكبر على فعاليات المجتمع المدني والحرص على الأجرأة السليمة للمخطط الإقليمي للتدخل للتخفيف من آثار موجة البرد.

شاهد أيضاً

المخطط العملي للموسم الشتوي 2019/2020

عبدالحق خرباش.. مدير النشرل حقيقة نيوز.نت /21.11.2019س.. 09.00 عملت عمالة إقليم تازة ، ضمن المخطط ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *