أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار جهوية / بلاغ حول التصدعات التي ظهرت ببعض الشقق السكنية بالمجمع السكني الواقع بحي المجازر بمدينة تازة

بلاغ حول التصدعات التي ظهرت ببعض الشقق السكنية بالمجمع السكني الواقع بحي المجازر بمدينة تازة

image_pdfimage_print
print
توصلت الجريدة حقيقة نيوز.نت ، ببلاغ حول التصدعات التي ظهرت ببعض الشقق السكنية بالمجمع السكني الواقع بحي المجازر بمدينة تازة ، من طرف عمالة إقليم تازة هذا نصه .
حقيقة نيوز .نت/ عبدالحق خرباش
26.05.2020

على إثر التشققات والتصدعات التي ظهرت ببعض الشقق السكنية بالمجمع السكني الواقع بحي
المجازر بمدينة تازة ، المنجز في إطار برنامج السكن الاجتماعي، وفور علمها بالحادث ليلة 23
/24 ماي 2020 ،انتقلت السلطة الاقليمية في شخص السيد عامل الاقليم، في حينه، إلى عين المكان رفقة السلطة المحلية والمصالح الأمنية والوقاية المدنية
لتفقد الوضع والاطلاع على طبيعة وخطورة التشققات من أجل مؤازرة الساكنة
المتضررة واتخاذ الاجراءات الضرورية لحماية ساكنة التجمع السكني السالف الذكر.
وبعد تفقده للوضع عن كثب، تم

 


افراغ الشقق السكنية المتضررة من معتمريها حفاظا على سالمتهم، وإيجاد السبل الكفيلة
لايوائهم في ظروف جيدة في انتظار إجراء خبرة شاملة من طرف مختبر معتمد لتحديد الحلول التي
يجب اعتمادها في تسوية هذه الوضعية.
وفي هذا الصدد اشتغلت لجنة إقليمية برءاسة السيد الكاتب العام للعمالة طيلة يومي الاحد والاثنين 24 و25 ماي 2020 على
هذا الموضوع وأسفرت نتائج أشغالها على ما يلي:

 

 


 تكليف المختبر العمومي للتجارب والدراسات (LPEE (الذي عاين موقع الحادث بإجراء
خبرة جيوتقنية وهيكلية شاملة للمشروع من أجل معرفة أسباب التشققات والحلول المناسبة
لتصحيح هذه الوضعية، وذلك في غضون ثلاثة أسابيع؛
 توفير سكن لائق للأسر المتضررة من طرف صاحب المشروع الذي تعهد بذلك في محضر
رسمي؛
 إنجاز الاشغال الضرورية لاصلاح الوضع من طرفه وعلى نفقة صاحب المشروع، وفق
المواصفات التقنية التي سيحددها المختبر العمومي للتجارب والدراسات (LPEE .(
 قيام صاحب المشروع بوضع دعامات مؤقتةللاجزاء المتضررة لحماية ساكنة المجمع

شاهد أيضاً

تازة ..إحراق جرافة أم جرافة إحترقت ….؟؟؟ عبدالحق خرباش..الصورة تعبيرية

تازة ..إحراق جرافة أم جرافة إحترقت ….؟؟؟ عبدالحق خرباش..الصورة تعبيرية   شهد مطرح النفايات بإقليم ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *